حملة أمنية ألكترونية في صلاح الدين لملاحقة الصفحات السوداء

▪️كشف مصدر أمني رفيع في محافظة صلاح الدين يوم الثلاثاء، عن حملة الكترونية لملاحقة وكشف صفحات تواصل تدعم داعش وتروج للفوضى الأمنية.

وذكر المصدر: ان “فريقا أمنيا خاصا حدد وشخّص صفحات تدعم تنظيم داعش بشكل مباشر وغير مباشر وتروج لفوضى امنية عبر نشر انباء تعرضات واستهداف للقطعات الأمنية ما يسبب قلق امني وتشتيت للجهود الأمنية لملاحقة بقايا الإرهاب في المحافظة”.

وبين المصدر؛ ان جميع “الصفحات الالكترونية السوداء” الداعمة والمتعاطفة مع داعش وهمية وغير معرفة رسميا لدى الأجهزة الأمنية وربما تدار من محافظات أخرى او من خارج البلاد.

واكد استمرار حملات التحري الالكترونية لكشف الصفحات والابلاغ عنها  واغلاقها رسميا من قبل شركة فيسبوك او تويتر او مواقع التواصل الاجتماعي الاخرى.

وتروج غالبا صفحات الكترونية أنباء عن تعرضات وهجمات لتنظيم داعش في المناطق والوحدات الإدارية الساخنة لتشتيت الجهود الأمنية وإيهام الرأي العام بوجود داعش وتهديده بحسب مسؤولين محليين وأمنيين في المحافظة.