الهاشمي: هذا مايؤدي إليه الاسلوب الخشن غير المقبول لمنع التعامل بالدولار لدعم الدينار

▪️قال الخبير الاقتصادي زياد الهاشمي ان تحرك مفارز (الجريمة المنظمة) التابعة للداخلية العراقية، بناء على أوامر القائد العام للقوات المسلحة العراقية، لمنع التعامل بالدولار لدعم الدينار وتحت شعار (الدينار هويتنا)، يكشف ان مهمة اصلاح السياسة النقدية والخلل الاقتصادي اصبح من مهام (قائد الجيش) ومفارز الجريمة المنظمة بدلاً من ان يكون ذلك بيد المركزي العراقي ومحافظه!

وأضاف الهاشمي إن هذه الحالة ستدفع التجار نحو مزيد من التحايل على هذا الاسلوب الخشن غير المقبول، مما سيزيد من كلفه التعامل بالدولار وبالتالي سينعكس ذلك سلبياً على اسعار السلع والخدمات وكذلك سيؤدي الى هجرة رؤوس الاموال الى اسواق خارجية اكثر مرونة.

ووصف الهاشمي هذا الاسلوب بالحالة السلبية وتؤشر بأن الحكومة لم يعد لديها حلولاً صحيحة للتعامل مع مشكلة الدولار، الا من خلال تبني أساليب الانظمة الدكتاتورية والقمعية. على حد وصفه.